بشرى سارةتم إفتتاح متجر الحلول النظيفة لصيانة الموبايل وبيع الأجهزة والإكسسواراتشاهد التفاصيل
2022-11-26
المقالات

ميتا لن تبيع الإصدار الأول من نظاراتها للواقع الغامر

  • يونيو 10, 2022
  • 1 دقيقة للقراءة
  • 46  المشاهدات  
ميتا لن تبيع الإصدار الأول من نظاراتها للواقع الغامر

قلصت شركة ميتا خططها لإصدار سلسلة من نظارات الواقع المعزز على مدى السنوات العديدة القادمة كجزء من محاولة لتقليص الاستثمارات الضخمة التي تنفقها عبر قسم مختبرات الواقع لأجهزة الواقع المعزز والافتراضي.

وقررت الشركة عدم بيع الإصدار الأول من نظاراتها للواقع المعزز، التي تحمل الاسم الرمزي Orion.

وتعتزم الشركة بدلًا من ذلك توزيعها على المطورين حتى يتمكنوا من بناء تجارب برمجية للجهاز والإصدارات المستقبلية.

كما علقت الشركة خططًا لإصدار ساعة ذكية بشاشة قابلة للفصل وكاميراتين لصالح تصميم أكثر ملاءمة للتحكم في إصدار لاحق من النظارات.

وكان الإصدار الأول من نظارات الواقع المعزز، الذي ظل قيد التطوير لمدة ثلاث سنوات، موجهًا للمطورين والمتبنين الأوائل. ولكن لم يقرر التنفيذيون ما إذا كانوا يبيعونها على نطاق واسع حتى الآن.

وتم إبلاغ الموظفين العاملين في قسم مختبرات الواقع، الذي يبني أجهزة الواقع الافتراضي والمعزز، بالقرار هذا الأسبوع.

وتطور ميتا ثلاثة نسخ من نظارات الواقع المعزز المستقلة التي من المفترض أن تظهر للمرة الأولى على مدار السنوات العديدة القادمة.

وتم اتخاذ قرار عدم بيع الإصدار الأول لأن بناء الجهاز يكلف آلاف الدولارات ويعتقد المسؤولون التنفيذيون أن بعض المواصفات، مثل سطوع الشاشة، ليست جاهزة للمستهلك.

ويحاكي عدم بيع النظارات للمستهلكين نهج شركة سناب، التي لا تبيع أيضًا نظارات الواقع المعزز Spectacles ولكن تمنحها بدلاً من ذلك لمطوري البرامج.

ولا يزال الإصدار الثاني من النظارات، الذي يحمل الاسم الرمزي Artemis، في طريقه لإصدار المستهلك بحجم إنتاج أعلى مع تصميم أقل حجمًا وتقنية عرض أكثر تقدمًا.

ميتا ألغت تطوير ساعتها الذكية المزودة بكاميرتين

كما لا تزال ميتا تخطط في وقت قريب من العام المقبل لإصدار نسخة أرخص من نظارات الواقع المعزز. وتحمل هذه النظارة الاسم الرمزي Hypernova. ومن المفترض أن يجري ربطها بهاتف قريب لعرض الرسائل الواردة والإشعارات الأخرى من خلال شاشة عرض أصغر.

وبالإضافة إلى عدم بيع نظارتها الأولى للواقع المعزز المستقلة، قررت الشركة هذا الأسبوع إلغاء ساعتها الذكية المزودة بكاميرتين.

ويرجع ذلك إلى أن التصميم القابل للفصل للشاشة يجعل من الصعب تنفيذ تقنية التخطيط الكهربي للعضلات. وهذه التقنية مهمة للتحكم في نظارات الواقع المعزز القادمة عبر إشارات الدماغ.

وترى ميتا أن امتلاك أول جهاز مزود بتقنية التخطيط الكهربي للعضلات أمر بالغ الأهمية للتحكم في مجموعة النظارات المخطط لها. وقد انتقلت بشكل كامل للتركيز على تصميم يدعم بشكل أفضل التخطيط الكهربي للعضلات عبر المعصم.

وقال رئيس قسم التكنولوجيا في الشركة، أندرو بوسورث، في تغريدة: نتجه إلى شحن أجهزة المعصم القابلة للارتداء ونظارات الواقع المعزز التي توفر تقنية جديدة تمامًا – مثل التخطيط الكهربي للعضلات – إلى السوق. الطريق إلى المنتجات الرائدة لا يسير كخط مستقيم. كما هو شائع في صناعتنا، فإننا ننتج نماذج أولية متعددة بالتوازي وننقل الموارد أثناء تعلمنا.

وتأتي هذه التغييرات في الوقت الذي تعيد فيه ميتا تقييم إنفاقها على المشاريع وسط انخفاض حاد في الأسهم. كما تخطط الشركة لتسويق مجموعة أجهزة الدردشة المرئية Portal للشركات.

ولا تزال ميتا تخطط في وقت لاحق من هذا العام لإطلاق نظارة رأس للواقع المختلط متطورة. وتحمل هذه النظارة الاسم الرمزي Cambria، وتأتي كمنافسة لنظارة الرأس المخطط لها من آبل.

ميتا توقف تطوير ساعتها الذكية المزودة بكاميرتين

>

عن الكاتب

ابراهيم

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.