بشرى سارةتم إفتتاح متجر الحلول النظيفة لصيانة الموبايل وبيع الأجهزة والإكسسواراتشاهد التفاصيل
2022-08-16
المقالات

مايكروسوفت تتبع نهجًا حذرًا بشأن التوظيف

  • مايو 28, 2022
  • 1 دقيقة للقراءة
  • 41  المشاهدات  
مايكروسوفت تتبع نهجًا حذرًا بشأن التوظيف

تستعد شركة مايكروسوفت لاتباع نهج أكثر تحفظًا في التوظيف ضمن مجموعات برامج الدردشة والمؤتمرات في ويندوز وتيمز وأوفيس، وهو جزء من نشاطها التجاري الذي يتضمن بعضًا من أكثر منتجاتها شهرة.

وأشارت الشركة إلى الحاجة لإعادة تنظيم أولويات التوظيف مع اقترابها من سنة مالية جديدة في وقت يتسم بعدم اليقين الاقتصادي العالمي.

وقال راجيش جها، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة منتجات أوفيس، للموظفين في مجموعته أن يكونوا أكثر حذرًا عندما يتعلق الأمر بوظائف جديدة ويجب الموافقة على جميع التعيينات الجديدة من قبل نائب الرئيس التنفيذي وفريقه القيادي.

وتوسعت هذه المجموعات مؤخرًا وتريد الشركة التأكد من أنها تجري التعيينات المناسبة في الأماكن المناسبة. والتباطؤ ليس على مستوى الشركة، إذ تستمر الشركة المصنعة للبرمجيات بشكل عام في التوظيف، مع ملاحظة أن هذا الحذر هو أمر نموذجي في فترات التقلب الاقتصادي.

وتأتي هذه الخطوة قبل شهر من بدء مايكروسوفت سنتها المالية الجديدة، وهو الوقت الذي تعيد فيه الشركة تنظيم نفسها.

وعلى نطاق أوسع، تعيد مايكروسوفت وشركات أخرى عبر صناعة التكنولوجيا التنظيم مع اقتراب النصف الأول من العام الكارثي للسوق من نهايته واستمرار الضغوط التضخمية في التصاعد.

وأعلنت شركات ميتا وإنفيديا وسناب عن خطط في الأسابيع الأخيرة لإبطاء التوظيف، حيث أدت جائحة فيروس كورونا والحرب في أوكرانيا إلى زيادة الضغط التصاعدي على الأسعار وقلل من التوقعات لبقية العام.

مايكروسوفت تريد الاحتفاظ بالموظفين

قالت مايكروسوفت: بينما نستعد للسنة المالية الجديدة، فإننا نتأكد من أن الموارد المناسبة تتماشى مع الفرصة المناسبة. نستمر في زيادة عدد الموظفين في العام المقبل ونضيف تركيزًا إضافيًا إلى المكان الذي تذهب إليه هذه الموارد.

ولا تزال عملاقة البرمجيات تركز على الاحتفاظ بأفضل المواهب. وأعلن الرئيس التنفيذي، ساتيا ناديلا، قبل أسبوعين عن مضاعفة الشركة لميزانية زيادة الرواتب.

وتعرض سهم الشركة لهبوط هذا العام جنبًا إلى جنب مع بقية السوق. ولكن صمد بشكل أفضل من شركات مثل ألفات وميتا وأمازون، التي لديها تعرض أكبر للنشاط الاستهلاكي والإنفاق. ومع ذلك، لا تزال الشركات التي تعتمد على الإنفاق التجاري تواجه مخاطر حيث يشدد العملاء ميزانياتهم.

وتعد نسبة 88٪ من عائدات مايكروسوفت الفصلية البالغة 11 مليار دولار أمريكي ذات طبيعة تجارية. ولا يزال ويندوز وأوفيس ينموان. ولكن ليس بنفس سرعة الأعمال السحابية العامة Azure، التي تأتي في المرتبة الثانية بعد AWS في البنية التحتية السحابية.

مايكروسوفت تطور دونجل لبث ألعاب إكس بوكس

>

عن الكاتب

ابراهيم

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.