بشرى سارةتم إفتتاح متجر الحلول النظيفة لصيانة الموبايل وبيع الأجهزة والإكسسواراتشاهد التفاصيل
2022-08-16
آبل

روسيا ترى فيسبوك مذنبة بارتكاب نشاط متطرف

  • مارس 22, 2022
  • 1 دقيقة للقراءة
  • 32  المشاهدات  
روسيا ترى فيسبوك مذنبة بارتكاب نشاط متطرف

قالت محكمة في موسكو إن شركة ميتا مذنبة بارتكاب نشاط متطرف، ولكن الحكم لن يؤثر في خدمة واتساب، مع التركيز على شبكات التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستاجرام الأمريكية المحظورة.

وقالت محكمة مقاطعة تفرسكوي في موسكو في بيان صحفي إنها أيدت دعوى رفعها المدعون العامون بشأن حظر أنشطة الشركة على الأراضي الروسية.

وأفادت وكالة أنباء انترفاكس أن محامية شركة ميتا أبلغت المحكمة في وقت سابق أن الشركة لا تقوم بأنشطة متطرفة وأنها ضد الرهاب الروسي.

ولم يتضح ما إذا كانت ميتا قد تستأنف الحظر ضد أنشطة فيسبوك وإنستاجرام في روسيا بدعوى النشاط المتطرف، ونقلت تاس عن القاضية أولجا سولوبوفا قولها إن الحظر ينفذ على الفور.

ويمنع الحظر شركة ميتا من ممارسة الأعمال التجارية أو فتح فروع جديدة في الدولة. ولا يشمل الحظر واتساب.

وقال منظم الاتصالات روسكومنادزور إنه يستبعد ميتا من قائمة الكيانات الأجنبية العاملة عبر الإنترنت في روسيا، كما تستبعد فيسبوك وإنستاجرام من سجل الشبكات الاجتماعية، وفقًا لوكالات الأنباء.

كما قال المنظم أيضًا إنه يجب على وسائل الإعلام الروسية تصنيف ميتا وشبكاتها الاجتماعية على أنها محظورة عند توزيع المعلومات ويحظر عليها عرض شعاراتها.

وصنفت روسيا في الماضي جماعات مثل طالبان على أنها متطرفة. ولكن وسعت لاحقًا لتشمل شهود يهوه وأليكسي نافالني.

وفي العام الماضي، كان لدى فيسبوك 7.5 ملايين مستخدم في روسيا، وكان لدى واتساب 67 مليونًا. بينما قالت إنستاجرام إن حظرها يؤثر في 80 مليون مستخدم في روسيا.

ولا تزال تداعيات الحكم غير واضحة لأن فيسبوك وإنستاجرام محظورتان في روسيا. وقالت المحكمة إن واتساب لن تتأثر بحكمها.

وقالت المحكمة: القرار لا ينطبق على أنشطة تطبيق واتساب بسبب افتقاره إلى وظائف لنشر المعلومات للجمهور.

وحظرت روسيا فيسبوك بسبب تقييد الوصول إلى وسائل الإعلام الروسية، بينما حظرت إنستاجرام بعد أن قالت ميتا إنها تسمح لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في أوكرانيا بنشر رسائل تحث على العنف ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والقوات التي أرسلتها موسكو إلى أوكرانيا.

محكمة روسية تؤيد الحظر المفروض ضد فيسبوك وإنستاجرام

أثار التهديد المتصور لمواطنيها غضب السلطات الروسية وأدى إلى رفع قضية جنائية ضد ميتا. ولم يتضح كيف تتمكن خدمة واتساب من مواصلة العمل، حيث أوقفت المحكمة الأنشطة التجارية لشركة ميتا.

وأظهر تحليل لحركة مرور الإنترنت أن تيليجرام قد تجاوزت واتساب لتصبح أداة المراسلة الأكثر استخدامًا في البلاد في الأسابيع الأخيرة.

وسعى الادعاء إلى تهدئة المخاوف من أن الأشخاص الذين يجدون طرقًا للالتفاف حول الحظر المفروض على خدمات ميتا قد يواجهون تهماً جنائية. ونقلت تاس عن المدعي قوله في المحكمة: لن تتم محاكمة الأفراد لمجرد استخدامهم خدمات ميتا.

ولكن محامي حقوق الإنسان بافيل تشيكوف قال إنه لا المحكمة ولا المدعي العام يمكنهما ضمان سلامة مستخدمي فيسبوك أو إنستاجرام.

وحذر المحامي من أن أي عرض علني لرموز ميتا يمكن أن يكون سببًا لتهم إدارية. وقد تصل إلى السجن لمدة 15 يومًا. وكتب: شراء إعلانات عبر كل من الشبكات الاجتماعية أو تداول أسهم ميتا قد يرقى لتمويل نشاط التطرف – هذه جريمة جنائية.

وقال أنطون جوريلكين، عضو لجنة مجلس الدوما الروسية للمعلومات والاتصالات: يمكن فتح السوق الروسية أمام ميتا مرة أخرى، ولكن بشروط موسكو.

وكتب جوريلكين: يجب إلغاء حظر وسائل الإعلام الروسية والعودة إلى سياسة الحياد. كما يجب الإشراف الصارم على التعليقات المزيفة والمعادية لروسيا. مع التزام ميتا بقانون فتح مكاتب تمثيلية في روسيا.

مستخدمو فيسبوك يشتكون من ميزة الحماية

>

عن الكاتب

ابراهيم

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.